رجس، שִׁקּוּץ [شيكوتس]

رجس، שִׁקּוּץ [شيكوتس]

Cover Image for: abomination

الرجس هو وصف لأعمال أو أشياء أو تصاوير مكروهة، دنيئة وخسيسة إلى أبعد الحدود.

إن الكلمة العبرية الموافقة للرجس هي شيكوتس وهذه الكلمة تصف هذه الأمور عينها وتتعداها إلى ما هو أبعد من ذلك. إذ أن استخدام هذه الكلمة في الكتاب المقدس العبري لا يصف الأشياء المكروهة والمزدراة في أعين شعب اسرائيل وبقية الشعوب فحسب، بل تصف وبشكل أساسي الأشياء المكروهة من قِبَل الرب الإله. فالكلمة قد استخدمت لوصف الممارسات الوثنية من الوثنيّين، وكذلك لوصف الأشياء البغيضة والرهيبة التي قد يفعلها الأشخاص المتمردين على  الرب الإله.

إن جذر الكلمة هو שׁקץ [شيكيتس]، يحمل الجذر هذا معاني مثل ”معيب“ ”غير طاهر“ أو ”نجس“. والفعل الذي يتم تشكيله من هذا الجذر يشير إلى القيام بعمل قبيح أو مكروه (اللاويين ١١: ٤٣؛ التثنية ٧: ٢٦). ومن الجذر عينه تم تشكيل كلمة ”رجسة“ التي تحمل جميع المعاني التي سبق تقديمها.

في سفر دانيال نجد أن الكلمة العبرية شيكوتس تشير بشكل نبوي إلى إقامة تمثال زيوس الإله اليوناني على مذبح الرب من قِبَل أنطوخيوس أبيفانيوس وهو من الملوك السلوقيّين (دانيال ٩: ٢٧؛ ١١: ٣١؛ ١٢: ١١). وكذلك تشير هذه الكلمة إلى ”رجسة الخراب“ التي أشار إليها يسوع المسيح في متى ٢٤: ١٥ وفي سفر الرؤيا ١٣.

إن مقارنة أو استبدال الرب الإله قدوس اسرائيل الخالي من أي عيب أو خلل بمفاهيم عن آلهة موبوءة دنسة وغير أخلاقية هو بالحقيقة ”رجس“  و”شيء دنس وحقير“ في عيني الرب الإله. إن آلهة الصيدونيين عشتورث، وملكوم إله العمونيّين، وكموش إله الموآبيّين قد وُصفت بأنها شيكوتس (رجس).

إن حزقيال يسجل لنا دينونة اسرائيل للصور الدنسة التي صنعوها أو تقبلوها وعبدوها ويصفها بأنها رجس، ومكرها وأصنام في حزقيال ٥: ١١؛ ٧: ٢٠. وقد امتلأ هيكل الرب الإله بهذه المكرمات والأصنام في أيام النبي حزقيال وهو الأمر الذي ينقله لنا الإصحاح الثامن. ونجد أنه يتم وصف اسرائيل بأنهم يزنون وراء الرجاسات (شيكوتس) حزقيال ١٠: ٣٠. أما هوشع النبي فإنه يضع الأمر بطريقة أوضح حيث أنه لاحظ أن المشكلة في عبادة الأوثان النجسة تظهر في أن الذين يعبدونها يشبهونها في نجاستها ويصبحون نجسين، (هوشع ٩: ١٠). إن اسرائيل قد دُعيت لعبادة الرب الإله القدوس الوحيد، وهو الوحيد الذي جعلهم أمةً مقدسةً.

إن الأشياء القبيحة والمكروهة التي وصفها دانيال قد تمَّت إدانتها من قبل يسوع المسيح له كل المجد حين وصفها بأنها الرجس الذي يجلب الخراب (متى ٢٤: ١٥؛ مرقس ١٣: ١٤ والكلمة اليونانية المستخدمة في ذلك هي (βδέλυγμα)  [بديلوغما]. إن بابل هي مصدر للكثير من المكرهات التي اتخذها الإسرائيليون كما يرد في أسفار العهد القديم، وهي سوف تُدمر في نهاية الأزمنة مع ”رجاسات الأرض“ كما يرد في سفر الرؤيا ١٧: ٥.

إن مدينة بابل القديمة لا تختلف عن الكثير من مدننا المعاصر، فهي لا تعطي إكراماً أو اعتباراً للرب الإله، بل بالحري تعتمد وتتنبه لقوتها وجبروتها وثروتها وشهواتها. وجميع الأشياء التي يحبها العالم ويكرمها سواء كان الثراء أم الجمال أم النجاح هي أمور يبغضها الرب وهي مكرها في عينيه، والسبب هو أنها تشتِّتُ انتباه الناس وتشغلهم عن عبادته وتقديم الإكرام الواحد له (لوقا ١٦: ١٥). إن أناس الله مدعوّين لعبادة الرب الإله وحده. ويجب علينا ألا نسعى لتقديم الإكرام لأي شيء أكثر مما نكرم الرب الإله. ولذلك فلنفرض على أن تكون حياتنا مبنية أولا وأخيراً على تقديم الإكرام والطاعة الواجبة لربّ،ا وإلهنا ومخلصنا الذي تجسد من أجلنا. له المجد والكرامة الن وكل أوان.

آمين.


الآيات المفتاحية:

الملوك الثاني ٢٣: ١٣ ”وَالْمُرْتَفَعَاتُ الَّتِي قُبَالَةَ أُورُشَلِيمَ، الَّتِي عَنْ يَمِينِ جَبَلِ الْهَلاَكِ، الَّتِي بَنَاهَا سُلَيْمَانُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ لِعَشْتُورَثَ رَجَاسَةِ الصِّيدُونِيِّينَ، وَلِكَمُوشَ رَجَاسَةِ الْمُوآبِيِّينَ، وَلِمَلْكُومَ كَرَاهَةِ بَنِي عَمُّونَ، نَجَّسَهَا الْمَلِكُ.“

حزقيال ٥: ١١؛ ١١: ٢١ ”مِنْ أَجْلِ ذلِكَ حَيٌّ أَنَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، مِنْ أَجْلِ أَنَّكِ قَدْ نَجَّسْتِ مَقْدِسِي بِكُلِّ مَكْرُهَاتِكِ وَبِكُلِّ أَرْجَاسِكِ، فَأَنَا أَيْضًا أَجُزُّ وَلاَ تُشْفُقُ عَيْنِي، وَأَنَا أَيْضًا لاَ أَعْفُو.“ ، ”أَمَّا الَّذِينَ قَلْبُهُمْ ذَاهِبٌ وَرَاءَ قَلْبِ مَكْرُهَاتِهِمْ وَرَجَاسَاتِهِمْ، فَإِنِّي أَجْلِبُ طَرِيقَهُمْ عَلَى رُؤُوسِهِمْ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ».“

دانيال ٩: ٢٧؛ ١١: ٣١ ” وَيُثَبِّتُ عَهْدًا مَعَ كَثِيرِينَ فِي أُسْبُوعٍ وَاحِدٍ، وَفِي وَسَطِ الأُسْبُوعِ يُبَطِّلُ الذَّبِيحَةَ وَالتَّقْدِمَةَ، وَعَلَى جَنَاحِ الأَرْجَاسِ مُخَرَّبٌ حَتَّى يَتِمَّ وَيُصَبَّ الْمَقْضِيُّ عَلَى الْمُخَرِّبِ».“، ”وَتَقُومُ مِنْهُ أَذْرُعٌ وَتُنَجِّسُ الْمَقْدِسَ الْحَصِينَ، وَتَنْزِعُ الْمُحْرَقَةَ الدَّائِمَةَ، وَتَجْعَلُ الرِّجْسَ الْمُخَرِّبَ.“

هوشع ٩: ١٠ ”«وَجَدْتُ إِسْرَائِيلَ كَعِنَبٍ فِي الْبَرِّيَّةِ. رَأَيْتُ آبَاءَكُمْ كَبَاكُورَةٍ عَلَى تِينَةٍ فِي أَوَّلِهَا. أَمَّا هُمْ فَجَاءُوا إِلَى بَعْلِ فَغُورَ، وَنَذَرُوا أَنْفُسَهُمْ لِلْخِزْيِ، وَصَارُوا رِجْسًا كَمَا أَحَبُّوا.“


مواضيع أخرى